الشيخ عبد البارى بن محمد خلة | مقالات | حكم الاحتفال بالمولد النبوي

اليوم : الأربعاء 23 شوَّال 1440 هـ – 26 يونيو 2019م
ابحث في الموقع

حكم الاحتفال بالمولد النبوي

الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى وبعد:

فقد قال الله تعالى: {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (7)} [الحشر: 7] وقال الله تعالى: {فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (63) } [النور: 63]

وقال الله تعالى: {وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (100)} [التوبة: 100]، وقال الله تعالى: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينً}[المائدة 3].

وقال الله تعالى: {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (31) قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ (32)} [آل عمران: 31، 32] وقال الله تعالى: {اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ (3) } [الأعراف: 3، 4] وقال الله تعالى:  {وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (153)} [الأنعام: 153]

وعن عَائِشَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هذَا مَا لَيْسَ فِيهِ فَهُوَ رَدٌّ رواه البخاري

وعن عَائِشَة أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مَنْ عَمِلَ عَمَلًا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ رواه مسلم

وعن الْعِرْبَاض بْن سَارِيَةَ يَقُولُ قَامَ فِينَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ فَوَعَظَنَا مَوْعِظَةً بَلِيغَةً وَجِلَتْ مِنْهَا الْقُلُوبُ وَذَرَفَتْ مِنْهَا الْعُيُونُ فَقِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَعَظْتَنَا مَوْعِظَةَ مُوَدِّعٍ فَاعْهَدْ إِلَيْنَا بِعَهْدٍ فَقَالَ عَلَيْكُمْ بِتَقْوَى اللَّهِ وَالسَّمْعِ وَالطَّاعَةِ وَإِنْ عَبْدًا حَبَشِيًّا وَسَتَرَوْنَ مِنْ بَعْدِي اخْتِلَافًا شَدِيدًا فَعَلَيْكُمْ بِسُنَّتِي وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ الْمَهْدِيِّينَ عَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ وَإِيَّاكُمْ وَالْأُمُورَ الْمُحْدَثَاتِ فَإِنَّ كُلَّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ رواه ابن ماجه بسند صحيح

فهذه الآيات والأحاديث تدل على وجوب طاعة الله واتباع هدي نبيه صلى الله عليه وآله وسلم ولعل هذا من المُسلَمات ومن أوجب الواجبات ولا يشك عاقل ملتزم بالإسلام بذلك ومع هذا فقد اختلف العلماء في حكم إحياء المولد النبوي اختلافا كبيرا ما بين مبيح ومانع، والأولى والأسلم في حق المسلم أن يتبع هدي النبي صلى الله عليه وسلم ولا يبتدع في دين الله شيئا بناء على ما مر من آيات وأحاديث في ذلك.

والناس يختلفون في إحياء المولد فمنهم من يجتمع له ويقرأ فيه قصة المولد، وكذا المدائح والخطب ومنهم من يصنع الطعام ويوزع الحلوى ومنهم من يقيمه في المساجد، ومنهم من يقيمه في البيوت ومنهم من يضمنه من البدع والضلالات ما ديننا غني عنه

وهذه الاحتفالات لم يفعلها النبي صلى الله عليه وسلم، ولا خلفاؤه الراشدون، ولا صحابته ولا القرون الأولى، والذين هم أعلم الناس بسنته.

وإحداث هذه الاحتفالات لم تشرع في ديننا ولو كان مباحا لبينه النبي صلى الله عليه وسلم فعَنْ عَبْد اللَّهِ بْن عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ قَالَ رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّهُ لَمْ يَكُنْ نَبِيٌّ قَبْلِي إِلَّا كَانَ حَقًّا عَلَيْهِ أَنْ يَدُلَّ أُمَّتَهُ عَلَى خَيْرِ مَا يَعْلَمُهُ لَهُمْ وَيُنْذِرَهُمْ شَرَّ مَا يَعْلَمُهُ لَهُمْ رواه مسلم

وهناك في إحياء المولد محاذير كثيرة منها:

1. الغلو في رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد حذرنا من ذلك فعن ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَدَاةَ الْعَقَبَةِ وَهُوَ عَلَى نَاقَتِهِ الْقُطْ لِي حَصًى فَلَقَطْتُ لَهُ سَبْعَ حَصَيَاتٍ هُنَّ حَصَى الْخَذْفِ فَجَعَلَ يَنْفُضُهُنَّ فِي كَفِّهِ وَيَقُولُ أَمْثَالَ هَؤُلَاءِ فَارْمُوا ثُمَّ قَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِيَّاكُمْ وَالْغُلُوَّ فِي الدِّينِ فَإِنَّهُ أَهْلَكَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ الْغُلُوُّ فِي الدِّينِ رواه ابن ماجه بسند صحيح.

وعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ سَمِعَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ عَلَى الْمِنْبَرِ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ لَا تُطْرُونِي كَمَا أَطْرَتْ النَّصَارَى ابْنَ مَرْيَمَ فَإِنَّمَا أَنَا عَبْدُهُ فَقُولُوا عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ رواه البخاري

فلا تغلوا في مدحي وتعظيمي كما غلت النصارى في عيسى عليه السلام ولا تعبدوه كما عبدت النصارى عيسى قال الله تعالى: {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ انْتَهُوا خَيْرًا لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (171) } [النساء: 171]

2. وهناك محذور آخر وهو اختلاط النساء بالرجال وهذا متفق على عدم جوازه.

 3. وهناك من يستعمل الموسيقى وغيرها وهذا حرام

4. كما أن فيه تشبها بأهل الكتاب في أعيادهم وهذا مخالف لهدي النبي صلى الله عليه وسلم فعَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ ». رواه أبو داود بسند حسن صحيح

وعَنْ ابْنِ عُمَرَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ خَالِفُوا الْمُشْرِكِينَ وَفِّرُوا اللِّحَى وَأَحْفُوا الشَّوَارِبَ وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ إِذَا حَجَّ أَوْ اعْتَمَرَ قَبَضَ عَلَى لِحْيَتِهِ فَمَا فَضَلَ أَخَذَهُ. رواه البخاري.

5. ومن المحاذير اعتقاد بعضهم أن الرسول صلى الله عليه وسلم يحضر المولد ولا بد من المجيء إليه وقد ذكر ابن كثير في البداية والنهاية أن مولده صلى الله عليه وسلم لا يُعرف له تاريخ قاطع، لهذا كله أقول لا يجوز الاحتفال بجميع أنواع الموالد والأسلم للمرء المسلم أن يتبع سنة الحبيب صلى الله عليه وسلم وأن يقتصر في احتفاله على قول الله تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا (21)} [الأحزاب: 21]

وأخيرا أسأل الله تعالى أن يوفق المسلمين للسير على هدي النبي صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين

                  الشيخ عبد الباري بن محمد خلة

الأكثر مشاهدة


لقمة الزقوم والقلاش ذوق الطعام من البضاعة قبل الشراء

أحكام تنظيم النسل

التثبت في نقل الأخبار والبعد عن الإشاعة

آخر الفتاوى


يعطيك العافية دكتور، هل تنظيف براز الطفل (ولمس عورته) ينقض الوضوء ؟

السلام عليكم ياشيخ بدي اسال سؤال طويل نوعا ما بس معلش اتحملني. قبل اكثر من عشر سنوات كانت زوجتي حردانة عند اهلها وسمعت عنها انها ذهبت لزيارة جارتهم فغضبت جدا واحضرت عديلي ليخبرها انها اذا خرجت من بيت ابوها فهي طالق وكان عديلي يحاول معي ان لا افعل وانا اعيد اكثر من مرة اخبرها انها اذا خرجت من بيت ابيها فهي طالق . والغالب عندي انني كنت انوي ايقاع الطلاق لو خرجت . الان بالنسبة لمنزل ابيها يبني منزلهم وهي عمارة مشتركة بين ابيها وعمها واخوتها وانا كنت ناسي ان عمها له شقق في هذه العمارة وقد اخبرتي بعدما رجعت الى منزلنا انها كانت تذهب لاحدى شقق عمها وهي مازالت تبنى هي واخوتها ويتسامرون ليلا او صباحا اعيد ان كنت ناسي ان عمها كان له شقق في العمارة والغالب عندي انني قصدت بدار ابوها عندما قلت ماقلته لعديلي ان لا تخرج خارج العمارة سؤالي الاول هل ذهابها لشقة عمها يوقع الطلاق وكم طلقة يحتسب لو كان حدث لانني كررت العبارة كثيرا . ثانيا خلال فترة لما كان ابوها يبني اخذ مفاتيح حواصل جيرانهم البعيدة عنهم قليلا وكان يضع فيها عفش منزله وكانوا ينامون فيها واخبرتني زوجتي انها كانت تذهب لتغسل ملابسهم في هذه الحواصل وانا كنت اظن انهم مستاجرون لهذه الحواصل فذهبت وسالت شيخا على اساس انهم مستاجرون للحواصل فقال لي ان هذه الحواصل تعتبر منزل ابيها مادامو كانوا ينامون ويغسلون ويضعون اثاثهم فيها لكني اظن بعد ذلك انهم لم يكونوا مستاجرين لتلك الحواصل بل كانوا قد استعاروها استعارة لغاية ان يبنوا منزلهم سؤالي ياشيخ هل يقع الطلاق في هذه الحالة ياشيخ . مع العلم ان هذا الموضوع قد مر عليه ١٣سنة ويمكن في اشياء قد نسيتها وقد سالت زوجتي وهي ايضا لا تتذكر .ما الحكم ياشيخ في هاتان الحالتان مع العلم انني بعد هذه القصة رجعت زوجتي وانجبت منها طفلة . الرجاءافادتي لانني في حالة سيئة جدا مع العلم انني انسان موسوس وكل فترة يجيئ في بالي هذه القصة واحاول ان اقنع نفسي انه لم يحدث طلا ق كما ابلغني الشيخ الذي سالته لان قصدت ببيت ابوها العمارة كلها حتى لو كان فيها شقق لعمها كانت تذهب لها وبالنسبة للحواصل فهي منزل ابوها لانهه كانو ينامون فيها ولكن انا غير متذكر وهي غير متذكرة هل كانو قد نقلو الى منزلهم ام لا والغالب انهم قد نقلو ولكن كانو مايزالون يغسلون في هذه الحواصل. عذرا للاطالة ياشيبخ وارجو الرد لانني في حالة سيئة نتيجة هذه الحالة التي انا بها .

من يقول انا عزابي كناية عن ان زوجته مسافرة او غير موجودة رغم انه متزوج هل يوقع هذا الكلام الطلاق

الاشتراك في القائمة البريدية