الشيخ عبد البارى بن محمد خلة | مقالات | دروس من الهجرة النبوية

اليوم : الأحد 8 ربيع الأول 1442 هـ – 25 أكتوبر 2020م
ابحث في الموقع

دروس من الهجرة النبوية

الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى وبعد:

فلعلي أذكر بعضا من الدروس التي نستلهما من الهجرة:

1. الصراع بين الحق والباطل صراع قديم:

الصراع سنة إلهية، قال الله تعالى: ﴿ {الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ ﴾ (سورة الحج، الآية:40).

ولكن العاقبة للمتقين كما قال الله تعالى: ﴿ {كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ﴾ (المجادلة: الآية21).

2. الهجرة من سنن الرسل عليهم السلام:

الهجرة في سبيل الله سنة قديمة، وما كان نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بدعاً من الرسل، فقد هاجر كثير من الأنبياء قبله من أوطانهم.

3. الإيمان بالمعجزات الحسية:

وفي هجرة النبي صلى الله عليه وسلم وقعت معجزات حسية، وهي من دلائل نبوته ودليل على مدى حفظ الله له

ومنها قصة سُرَاقَة بن مالك بن جُعْشُم المُدْلِجي.

وقصة أم معبد فعن حزام بن هشام، عن أبيه هشام، عن جده حبيش بن خالد صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قبيل يوم فتح مكة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أخرج من مكة خرج منها مهاجرا هو وأبو بكر ومولى لأبي بكر عامر بن فهيرة ودليلهما الليثي عبد الله بن أريقط مروا على خيمتي أم معبد الخزاعية وكانت برزة جلدة تحتبي وتجلس بفناء القبة ثم تسقي وتطعم، فسألوها لحما وتمرا ليشتروه منها فلم يصيبوا عندها شيئا من ذلك، وكان القوم مرملين مسنتين فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى شاة في كسر الخيمة، فقال: « ما هذه الشاة يا أم معبد ؟ » قالت: شاة خلفها الجهد من الغنم قال: « هل بها من لبن ؟ » قالت: هي أجهد من ذلك قال: « أتأذنين لي أن أحلبها ؟ » قالت: بأبي أنت وأمي نعم إن رأيت بها حلبا، فدعا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم فمسح ضرعها وسمى الله عز وجل ودعا لها في شاتها فتفاجت عليه، ودرت واجترت ودعا بإناء يربض الرهط، فحلب فيه ثجا حتى علاه البهاء فسقاها حتى رويت، وسقى أصحابه حتى رووا، ثم شرب آخرهم ثم أراضوا ثم حلب فيه ثانيا بعد بدء، حتى ملأ الإناء ثم غادره عندها فبايعها وارتحلوا عنها، فقلما لبثت حتى جاء زوجها يسوق أعنزا عجافا يتساوكن هزلا مخهن قليل، فلما رأى أبو معبد اللبن عجب وقال: من أين لك هذا يا أم معبد والشاة عازب ولا حلوب في البيت ؟ قالت: لا والله إلا أنه مر بنا رجل مبارك من حاله كذا وكذا معرفة الصحابة لأبي نعيم الأصبهاني 6/ 398

أما قصة العنكبوت والشجرة والحمامة فقد ردها النقاد حيث لم يصح سندها

4. المكر صفة من صفات أعداء الإسلام حبسا وقتلا ونفيا وإخراجا، وعلى المسلم أن يثق بربه ويتوكل عليه قال الله تعالى: ﴿ {وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ﴾ (سورة الأنفال: الآية 30).

وقد مكر المشركون واستخدموا سلاح المال والإغراءات الدنيوية التي تغري النفوس الضعيفة ورصدوا لكل من يأتي بمحمد وصاحبه مائتي ناقة، فتحرك المتلهفون إلى المال وكان من أبرزهم سراقة، قال الله تعالى: ﴿ {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ (36) لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَى بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعًا فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (37) ﴾ (الأنفال: الآية 36).

5. أد الأمانة إلى من ائتمنك ولا تخن من خانك

فقد كانت أمانات المشركين عند رسول الله صلى الله عليه وسلم رغم تكذيبهم له وعدم إيمانهم وهذا يدل على أن كفرهم كان كبرا واستعلاء وقد قال الله تعالى: ﴿ {قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لَا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ ﴾ (سورة الأنعام: الآية33).

6. جواز الاستعانة بالكافر إذا كان مأمونا:

فقد استأجر النبي صلى الله عليه وسلم مشركاً ليدلهم على طريق الهجرة ودفعا إليه راحلتيهما وواعداه عند غار ثور، مما يدل على أن الكافر إذا كان مأمونا يجوز الاستعانة به فغن وجد المسلم الكفء فهو أولى

 7. دور المرأة في الهجرة:

وقد برز دور المرأة في الهجرة فهذه عائشة رضى الله عنها التي حفظت لنا قصة الهجرة وأم سلمة التي هاجرت رغم عرقلة أهلها

وهذه أسماء ذات النطاقين التي صنعت الطعام والشراب إلى رسول صلى الله عليه وسلم وأبيها والله أعلى وأعلم.

الشيخ عبد الباري بن محمد خلة

الأكثر مشاهدة


لقمة الزقوم والقلاش ذوق الطعام من البضاعة قبل الشراء

التوبة والاستغفار وكيف يعرف المذنب أن الله غفر له

حكم الأكل من ثمار الأشجار الموجودة في الطريق أو البساتين بغير إذن صاحبها.

الاشتراك في القائمة البريدية